الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

المعذبون في السجون ذنبهم برقبة اباءهم

بالاونة الاخيرة سمعت حادثين منفصلين حول استلام جثتين لمعتقلين من الطب العدلي والسبب طبعا التقنيات الحديثة المستخدمة بالتحقيق وكشف المجرمين ومعروفة للجميع وهي اكل كفخ وسحل واما موت او الاعتراف جبرا .. المهم .. التعذيب بالسجون شي معتاد ومعروف من ايام القائد الضرورة وحتى قبله لربما الموضوع جذوره توصل لابن المقفع لما تم قتله بطريقه بشعه وهي ان تم اجباره على اكل لحم جسمه بعد شواءه من قبل الخليفة العباسي الذي نتغنى ببطولاتهم

المسألة لاتتعلق بحكومة المالكي او صدام او شخص او حدث الموضوع مرتبط بثقافتنا كشعوب .. كم من عدنا سمع جملة نسحلكم و نسلخكم ..الخ من هالكلام لما نختلف مع طرف ثاني والجملة تكون عادية ومحببة وكم مرة نطلع نتغنى بقادة ايديهم ملطخة بالدماء بس ماعدنا مشكلة طالما هذه الدماء تخص طرف يخالفني بالرأي او العقيدة
كم مرة سمعنا من ربع صدام كلمة ابو زايد على ايراني تعذب او جاسوس مات بالتعذيب
كم مرة سمعنا من انصار السيد الفلاني طبهم مرض لسني تعذب ومات بالتعذيب
المشكلة بمجتمعنا هو ليس زفضهم لمبدأ التعذيب بقدر منو هو اللي تعذب اذا من ربعي نكوم نحجي بالانسانيات واذا من طرف ثاني فطبه خره وجلب ومات ومن هالحجي
وبعدين شلون تردونا نصير اوادم ونحترم انسانيتنا اذا الاب من يختلف ويا ابنه يرگعه ميت نعال فكيف بيه اذا اختلف مع خصم !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق